آخر الأخبار

تسجيل الدخول

تدشين عدة مرافق شرطية بقسنطينة تعزيزا للتغطية الأمنية التي بلغت شرطي لكل 280 مواطن     

       

أكد مراقب الشرطة مدير الأمن العمومي عيسى نايلي أن التغطية الشرطية بعاصمة الشرق الجزائري التي تحظى باهتمام السلطات على مختلف المستويات قد بلغت شرطي لكل 280 مواطن ،ما يعد نسبة مهمة مقارنة مع الولايات الكبرى  كما اعتبر أن احباط العمل الارهابي الذي استهدف مقر الأمن الحضري الثالث عشر بباب القنطرة دليل على يقظة و احترافية  عناصر الشرطة مؤكدا أن المخططات الأمنية الموضوعة تخضع للدراسات التحليلية و المعلوماتية التي تتميز بها المصالح الأمنية و لا تخضع للظرفية .

 و قد أشرف مدير الأمن العمومي رفقة مراقب الشرطة مدير الادارة العامة سيفي محمد النوي و السلطات المحلية للولاية على رأسها والي الولاية  السيد كمال عباس على تدشين كل من مقر الأمن الحضري الخارجي الرابع و الأمن الحضري الخارجي الثالث بالمدينة الجديدة علي منجلي  و مقر الكتيبة الثانية للتدخل السريع بقسنطينة بحي 1100 مسكن و المصلحة الولائية للاستعلامات العامة بقسنطينة الكائنة بالمنطقة الصناعية بالما و كذا المصلحة الجهوية للمالية و التجهيز بحي الصنوبر و التي تعد اضافة هامة في تعزيز قدرات التدخل اللوجستية بالشرق.

    

في هذا المجال أكد مدير الادارة العامة أن الدعم اللوجستيكي و الامداد يدخل ضمن العمل التكميلي  لمصالح الأمن التي اتخذت الشعار الداخلي "رجل الامداد في خدمة الشرطة "  حيث تم الاعتماد  على ورشات داخلية لصناعة الألبسة و تحضير الوجبات الفردية  لتلبية الحاجيات اللازمة لرجال الشرطة و التقليص من النفقات مع الشركات الخارجية  و ذلك في اطار سياسة ترشيد النفقات العمومية و استقلالية مصالح الأمن الوطني .

المرافق الشرطية الجديدة تأتي تنفيذا لمخطط المديرية العامة للأمن الوطني الخاص بتحديث و عصرنة مؤسساتها الأمنية بهدف ضمان تغطية أمنية أفضل للمواطن و الحفاظ على أمنه و ممتلكاته،  كما و  تشكل اضافة ايجابية لمجمل الهياكل المتوفرة خاصة على مستوى المدينة الجديدة علي منجلي التي ستعرف فرقا ملحوظا في انتشار العناصر الأمنية و ارتياحا لدى السكان عن طريق التقرب من المواطن باعتباره شريك أساسي في المعادلة الأمنية .

كما ستعزز هذه المرافق الجديدة التدخل الأولي لحفظ النظام و المداهمات عبر الاحياء للقضاء على كل أشكال الانحراف و العنف الحضري  تطبيقا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية في اطار تحقيق دولة القانون .

هذا و تم تكريم عناصر الشرطة العاملين بمقر الأمن الحضري الثالث عشر من قبل مدير الأمن العمومي و مدير الادارة العامة ممثلين عن المدير العام للأمن الوطني بحضور المفتش الجهوي للشرطة ، والي الولاية  و مدير الأمن الولائي وجمع من اطرات و اعوان الشرطة  و ذلك عرفانا و تقديرا لما قاموا به من خلال تصديهم للعملية الارهابية و حماية المواطنين .

 تم ذلك على مستوى  قاعة الاجتماعات للمصلحة الجهوية للمالية و التجهيز و يتعلق الامر بـ محافظ الشرطة لبارود محمد رضا، ملازم أول للشرطة صغيري رمزي، حافظ أول للشرطة عويش احسن، حافظ الشرطة بوعبيد محمد ، عون الشرطة رحال عبد السلام، عون الشرطة سعدالي جبير ، عون الشرطة برحال محمد الصالح و عون الشرطة خميس فاتح .

         

خلية الاتصال