آخر الأخبار

تسجيل الدخول

NEWS

في اطار التحضير للاستحقاقات التشريعية ليوم 04 ماي 2017 أكد الوالي خلال زيارة تفقدية لبلدية عين سمارة ،أن الجميع مدعوا للذهاب و الإدلاء بصوته بكل حرية و ديمقراطية  لإنجاح هذا الموعد الهام .

وعند زيارته لمقر بلدية عين سمارة عاين مصلحة الانتخابات و وقف على  التحضيرات المادية الجارية و كذا العمل الساري على قدم و ساق للتحضر اللوجستي لهذا الموعد  حيث ذكر الوالي ان كل الترتيبات التي تم ضبطها على مستوى البلديات من الناحية المادية ممتازة اضافة الى  الحملة الانتخابية للمترشحين و التي تعرف حركية على مستوى الولاية و على  الجميع الاندماج فيها لإنجاح هذه الاستحقاقات الهامة . 

و خلال وقوفه على مدى تقدم الأشغال بالتجمع السكن الريفي ( 110 مسكن ريفي جماعي) بمنطقة بوشبعة ، وجه الوالي نداءا الى سكان المنطقة يدعوهم فيه الى التوجه نحو صناديق الاقتراع يوم الرابع ماي المقبل و الادلاء بأصواتهم بكل حرية لاختيار من يرونه مناسبا لتمثيلهم بالنظر للأهمية التي يكتسيها هذا الموعد الانتخابي بالنسبة للصالح العام .

                                                                                                                                                             خلية الاتصال 

              

كشف والي ولاية قسنطينة السيد كمال عباس  أن 1030  مسكن اجتماعي ايجاري ستوزع نهاية السنة الجارية على مستحقيها من طالبي السكن الاجتماعي ببلدية عين سمارة منها مائة مسكن عمومي ايجاري تعرف نسب متفاوتة في الانجاز و 930 وحدة بلغت نسبة تقدم الأشغال بها 80 بالمائة، ثلاثون وحدة منها بمقر بلدية عين سمارة و برنامج 500+400 وحدة بالمدينة الجديدة علي منجلي  .

و أثناء تفقده لمشروع 100 مسكن عمومي ايجاري خلال زيارة العمل التي قادته الى بلدية عين سمارة نهار أمس ، طلب الوالي من ديوان الترقية و التسيير العقاري صاحب المشروع  بالاتفاق مع المرقي المكلف بإنجاز 20 وحدة من البرنامج  لتخفيض الآجال الموضوعة لتسليمه و المقدرة بـ 24 شهر ، مشددا على ضرورة تسليمه قبل نهاية السنة الجارية  كما و تعهد بتسوية الوضعيات المالية العالقة للمرقين .

بالنسبة للسوق الجواري الواقع بمنطقة حريشة عمار ببلدية عين سمارة  فقد تم  كراءه عن طريق المزايدة لأحد المستثمرين بقيمة 150 مليون سنتيم سنويا وعد بتجهيزه  قبل شهر رمضان المقبل . أما بالنسبة للسوق القديم الواقع بمقر البلدية و الذي استفاد من عملية ترميم و تعديل من الميزانية البلدية  ليحول الى 10 محلات تجارية و 36 واجهة ،هو في مرحلة تحضير دفتر الشروط  لكراءه عن طريق المزايدة خلال  شهرين على اقصى تقدير.

و قد اكد الوالي على توجيه تعليمات  لكافة البلديات من أجل كراء الأسواق الجوارية غير المستغلة من طرف المستفيدين الأوائل ، عن طريق المزايدة لخلق مدخول لهذه البلديات على غرار ما تم ببلدية عين سمارة، زيغود يوسف و بني حميدان .

خلال الزيارة تم تفقد الثانوية الجديدة بعين سمارة و التي ستسلم خلال الدخول المدرسي القادم كما تم تدشين ساحة اللعب بالعشب الاصطناعي بعين سمارة مركز و زيارة محطة التطهير الجديدة بمنطقة عين زبيرة و الموجهة لحماية التوسعة الجنوبية للمدينة الجديدة علي منجلي المرتقب ان تضم 78 الف ساكن و التوسعة الغربية 92 الف ساكن . و كذلك تم الوقوف عند 110 مسكن ريفي جماعي بمنطقة بوشبعة حيث وجه الوالي تعليمات من اجل تسجيل مشاريع ربط الحي بشبكة التطهير و شبكة الغاز الطبيعي على عاتق البرامج القطاعية للتنمية ، كما كلف مديرية التعمير و البناء بالتكفل بشبكة المياه، التهيئة الخارجية و الطرقات.

كما و زار وحدة لانتاج المناديل المبللة بمنطقة النشاطات بالبلدية حيث اعطى الوالي موافقته على منح قطعة ارضية للمستثمر تبلغ مساحتها 2 هكتار لتوسيع نشاطه و انجاز وحدة اخرى لإنتاج المواد الأولية بالحضيرة الصناعية الجديدة سيدي رمان   .

و عند وقوفه على مشروع تهيئة الحضيرة الصناعية الجديدة سيدي رمان التي تقع على الطريق الولائي رقم 101 الرابط بين مدينتي عين سمارة و علي منجلي،  امر بدراسة امكانية انشاء منطقة نشاطات محاذية للحضيرة من خلال ضم الأوعية العقارية غير الصالحة للفلاحة .كما أمر بضبط و احصاء جميع المحاجر التي تنشط في محيط الحضيرة و ذلك في اطار العمل على تنظيم الفروع الصناعية داخل هذه الحضيرة الصناعية .

هذا و اعتبر المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي أن بلدية عين سمارة تعد  نموذجية على مستوى الولاية نظرا لموقعها الجغرافي و استفادتها من مختلف الشبكات لقربها من الطريق السيار و الطرق الولائية و كذا مقر الولاية و كذلك من ناحية العمران المنظم و من ناحية التنمية المحلية التي تعرف حركية مرضية حيث تسير مختلف مشاريع مخططات التنمية بوتيرة سمحت بإنجاز  كامل المشاريع و لم يتبقى سوى المشاريع المسجلة برسم سنة 2017 و التي تم اتخاذ الاجراءات الخاصة بها على مستوى البلدية للانطلاق في الانجاز .

 

خلية الاتصال 

الوالي يؤكد على انهاء الاشغال قبل حلول شهر رمضان

اكد والي ولاية قسنطينة خلال زيارة قادته يوم الخميس الماضي الى ورشتي ترميم مسجدي حسن باي والجامع الكبير بوسط مدينة قسنطينة ، على اعتماد اسعار موحدة لإنجاز مشاريع قطاع الثقافة وامر باستدراك التأخر في الاشغال المسجل بالورشتين المذكورتين اعلاه لإعادة فتح المسجدين في شهر رمضان المقبل للمصلين مضيفا انه ستتم دراسة ملفات المساجد الخمسة الاخرى المعنية بعملية اعادة التأهيل حالة بحالة خلال اجتماع سيتناول جدول اشغاله هذا الملف ليتم اتخاذ الاجراءات اللازمة قصد اعادة تفعيل الورشات وتسليم المساجد .

في مسجد حسن باي قد امر المسؤول الاول عن الهيئة التنفيذية الجهة المكلفة بترميم هذا الصرح الذي يعد معلما من معالم المدينة  بتسليمه قبل حلول شهر رمضان واكد على ضرورة الالتزام بالآجال المحددة او اللجوء الى مقاولة اخرى لإتمام الاشغال و تسليم المسجد كما امر بإتمام حصة الاشغال المتعلقة بالمائضة في مدة لا تتعدى عشرة ايام .

وفي الجامع الكبير امر والي الولاية بفسخ العقد مع مكتب الدراسات المكلف بمتابعة الاشغال بسب التأخر الكبير الذي تم سجليه في اشغال قاعة الصلاة وكذلك في حصة الاشغال المتعلقة بالصحن الخارجي للمسجد و المائضة ووجه تعليمات صارمة من اجل تدعيم الورشة باليد العاملة .

                                                                                                                                   خلية الاتصال