آخر الأخبار

تسجيل الدخول

NEWS

 

  أحيت ولاية قسنطينة ذكرى اليوم الوطني للشهيد المصادف لـ 18 فيفري من كل سنة تحت اشرف والي الولاية السيد كمال عباس و السلطات المدنية و العسكرية و الأمنية و كذا جمع من الأسرة الثورية، و ذلك ببلدية عين عبيد التي احتضنت الاحتفال بهذا اليوم الرمز في أجواء تميزت بتنظيم عديد الأنشطة و التكريمات.

 حيث توجهت السلطات المحلية إلى مقبرة الشهداء ببلدية عين عبيد أين تم وضع إكليل من الزهور و الترحم على أروح الشهداء الأبرار ثم الوقوف على تدشين الملعب البلدي و حضور استعراض الدراجات الهوائية لمجموعة من البراعم الصغار بالمركب الجواري بوسط المدينة.

كما تم التوجه فيما بعد إلى المكتبة البلدية حيث حضر الوفد معرض خاص بالذكرى والثورة التحريرية المظفرة و نشاطات تاريخية و ثقافية منها مداخلة حول سيرة الشهيد مصطفى بن بوالعيد بمناسبة ذكرى ميلاده من تنشيط الامانة الولائية لمنظمة ابناء الشهداء ، تقديم عرض مسرحي و حفل تكريمي على شرف الأسرة الثورية من عائلات للشهداء و عدد من المجاهدين .

كما تم بالمناسبة اطلاق اسم المجاهد المرحوم " صالح بوبنيدر" على جامعة قسنطينة 03 بالمدينة الجديدة علي منجلي و تكريم عائلة المجاهد .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

خلية الاتصال

في اطار برامج السكن الاجتماعي  وبرامج القضاء على السكن الهش لفخامة رئيس الجمهورية

   

    انطلقت صبيحة اليوم ببلدية ابن زياد بقسنطينة عملية ترحيل واعادة اسكان 150 عائلة في اطار برامج السكن الاجتماعي  وبرامج القضاء على السكن الهش لفخامة رئيس الجمهورية ، التي استفادت منها ولاية قسنطينة ،حيث اشرفت السلطات المحلية  بحضور السيد الامين العام للولاية ورئيس الدائرة ورئيس البلدية  ومدراء السكن والتعمير وديوان الترقية والتسيير العقاري والاشغال العمومية والموارد المائية  بالإضافة الى مدراء المؤسسات العمومية  البلدية والولائية على اخلاء  منطقة خلفاوي  حسناوي المعروفة بالبنايات الهشة والاكواخ المتواجدة على مقربة من الحاجز المائي ببلدية ابن زياد وترحيل القاطنين بهذه المنطقة الى سكنات لائقة بنفس البلدية.

وقد سخرت جميع الوسائل المادية والبشرية التابعة للمؤسسات العمومية البلدية والولائية من اجل انجاح هذه العملية  والسهر كذلك على تهديم هذه الاكواخ التي كانت تشوه مدخل  هذه البلدية  الفلاحية فلا يتم تنقل المستفيدين من المواطنين حتى يسلم لهم وصلات من طرف مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري و يتم التأكد من المغادرة الفعلية للمقيمين بالأكواخ  قبل هدمها.

وبلغ عدد الشاحنات المسخرة لمساعدة العائلات المعنية بالترحيل على نقل امتعتها واثاثها المنزلي 46 شاحنة وعرفت العملية  تجنيد حوالي 200 شخص من مختلف  المصالح البلدية والمديريات التنفيذية والمؤسسات العمومية البلدية والولائية PROPCO و EDEVCO وVOIREP   و PROPREC  ومؤسسة مركز الدفن التقني للنفايات وتسخير العتاد الخاص بعمليات الهدم والرافعات وقدر عدد الاليات ب6 استعملت للقضاء نهائيا على هذا الموقع الخاص بالبناءات الهشة و الفوضوية بابن زياد فيما تم كذلك تسليم مفاتيح السكنات الجديدة ل100 عائلة في اطار برامج السكن الاجتماعي العادي ولقد تم ذلك خلال  مراسيم احتفالية  طبعتها اجواء الفرحة بالسكنات الجديدة.

       

خلية الاتصال 

الوالي يشخص النقائص

وجه رئيس الهيئة التنفيذية لولاية قسنطينة أوامر الى الأمين العام ببلدية قسنطينة والى كافة المسؤولين المحليين بالبلدية  اطارات ومنتخبين، مطالبا إياهم  بضرورة التنسيق بين مختلف مصالح الادارة البلدية من اجل البث في مدونة المشاريع التي لم تنجز والعمل على استدراكها . وكان ذلك في لقاء عقده السيد كمال عباس والي الولاية ، يوم أمس بمقر المجلس الشعبي لبلدية عاصمة الولاية جمعه بالهيئة التنفيذية البلدية والولائية والمنتخبين المحليين وبحضور عديد الاطارات من البلدية والولاية المعنيين ومدراء المؤسسات العمومية البلدية والولائية منها ،بالإضافة الى رؤساء المندوبيات .

وتمحور هذا اللقاء الأول من نوعه على دراسة ملف التجهيزات العمومية المسجلة على عاتق ميزانية بلدية قسنطينة في اطار التمويل الذاتي، في الفترة الممتدة من سنة2011  الى سنة 2016،  وقوفا على مدى تنفيذ العمليات وبرامج المشاريع  التنموية والعراقيل التي تحول دون تجسيد هذه البرامج على ارض الواقع ،إذ تجاوز مجموع الاغلفة المالية المرصدة لإنجاز مشاريع موجهة لتحسين الحياة اليومية والاطار المعيشي للمواطن بثالث مدينة في الوطن مبلغ 9 ملايير دينار.

وقد تناولت الجلسة دراسة معمقة لملفات مدونة المشاريع بقطاع الادارة والتهيئة العمرانية والانارة العمومية وتسيير النفايات بمدينة قسنطينة وتشخيص الخلل  الذي يكمن في جانب الاجراءات الادارية والمحاسباتية.

وفي هذا الصدد ،وجه  المسؤول الاول عن الولاية تعليمات الى الامين العام للبلدية والى المسؤولين المحليين بالإدارة البلدية  من اجل اعادة النظر في تقسيم المهام بمختلف المصالح التابعة لمديرية الانجازات واصدر تعليمات تقضي بعقد جلسات عمل تنسيقية مرتين على الاقل اسبوعيا،يراسها الامين العام للبلدية و تجمع بين المديريات التقنية  والمالية البلدية من جهة والمنتخبين من جهة اخرى كما ذكر والي الولاية بمسؤولية  الهيئة التنفيذية البلدية وعلى راسها رئيس المجلس الشعبي البلدي  ودورها في ممارسة حق النظر في تنفيذ البرامج التنموية وتجسيدها مؤكدا لهم دعمه الكامل للمساهمة في تذليل الصعاب سعيا الى تحسين اداء المرفق العام في نظافة المحيط وتعبيد الطرقات والتهيئة الحضرية والانارة العمومية والمساحات الخضراء معربا عن استعداده التام لمرافقة البلدية من اجل ايجاد الحلول اللازمة للمضي قدما بعجلة التنمية و تدارك التأخر الملاحظ.

واكد والي الولاية انه لا يمكن للبلدية بلوغ الاهداف المسطرة إلا من خلال اعادة النظر في تنظيم المهام وتوزيعها على المؤسسات العمومية البلدية والولائية وتدعيم هذه الأخيرة بالوسائل المادية والبشرية التي تمكنها من اداء مهامها على اكمل وجه و في هذا الشأن اعطى توجيهات تقضي بتحويل كافة العمليات المسجلة في قطاع النظافة وتطهير المحيط وتوزيعها على المؤسسات العمومية البلدية حسب طبيعة نشاط واختصاص كل مؤسسة  بالإضافة الى اعادة بعث المشاريع التي تعنى  بتهيئة الطرقات والشوارع والارصفة وانجاز الإنارة العمومية بالعديد من الأحياء بمساعدة المديريات القطاعية ،كحي الجذور وحي التوت و شعاب الرصاص وسيدي مسيد وبوذراع صالح وأحياء أخرى مثل حي الزيادية وساقية سيدي يوسف ووادي الحد  وجبل الوحش.

خلية الإتصال

 

   

من مجمل 13 مشروع في طور الانجاز بغلاف مالي يبلغ 160 مليار سنتيم  

      

 ستتدعم المدينة الجديدة علي منجلي خلال السنة الجارية، بعدة مرافق أمنية جديدة تنفيذا لسياسة فخامة رئيس الجمهورية فيما يخص تقريب أجهزة الأمن من المواطن، منها 06 مقرات جوارية للأمن الحضري بكل من الوحدات الجوارية 02،05،15،16،18 و 20 اضافة الى مقر خاص بالفرقة المتنقلة للشرطة القضائية و ملحق للوحدة الجمهورية للأمن الوطني . و ذلك حسب ما اكده والي ولاية قسنطينة السيد كمال عباس خلال زيارة العمل التي تفقد بها المشاريع التابعة لقطاع الأمن الوطني على مستوى المدينة الجديدة علي منجلي .

   

و أضاف المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي خلال تصريحه لوسائل الاعلام، أن مصالح الدولة تقوم بعمل دؤوب لتدعيم جهاز الأمن الوطني بشبكة من المرافق منها ما استلم و اخرى في طور الانجاز ستتدعم بها مختلف احياء علي منجلي على ان تسلم تدريجيا خلال الأشهر القليلة المقبلة لتعزيز أمن المواطن و حفظ ممتلكاته.

حيث يبلغ عدد المشاريع التابعة لقطاع الأمن الوطني على مستوى هذه المدينة 13 مشروع في طور الانجاز، منها 09 مقرات للأمن الجواري موزعة على مختلف الوحدات الجوارية بغلاف مالي اجمالي يبلغ 160 مليار سنتيم  .

و خلال الزيارة، أمهل السيد الوالي المقاولات المنجزة لكل من ، مقر الأمن الجواري بالوحدة رقم 05 مدة 40 يوما لتسليم المشروع الذي بلغت نسبة الانجاز به 95 بالمائة ،و ثلاثة أشهر لمشروع المقر الجواري بالوحدة 02، فيما تعهد المقاول المكلف بإنجاز مقر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بتسليم المشروع شهر أفريل الداخل . 

   

 خلية الاتصال 

في إطار مخطط تأهيل و تنظيم  المدينة الجديدة علي منجلي، أعلن والي ولاية قسنطينة السيد كمال عباس عن اطلاق برنامج عمل مستعجل لتطهير اقليمها و القضاء على الفوضى و الاختلالات التي تشهدها عديد الوحدات الجوارية، منها   تنصيب خلية لمتابعة ظاهرة احتلال المساحات بطرق غير قانونية ، كما كشف عن اطلاق دراسة لانجاز مدخل رئيسي اخر للمدينة قصد التخفيف من الضغط المروري بها  .

و أكد الوالي في تصريح للصحافة على هامش زيارة العمل التي قادته نهار أمس لعدد من المشاريع التابعة لقطاع الأمن الوطني ، على توجيه تعليمات للمصالح المعنية من أجل وضع حد للفوضى التي يعرفها اقليم المدينة و احصاء الورشات غير المرخصة و القضاء على ظاهرة  التسييج العشوائي و احتلال قطع الأراضي بطرق غير شرعية ، حيث أمر بإزالة الأسوار بالمساحات غير المرخصة و التحقق من حيازة  أصحاب القطع الأرضية  لعقود بناء مشهرة و رخص للبناء  و كذا تصريح من البلدية، مع الزامهم بوضع لوحات تعريفية للمشاريع المعنية .

كما أفصح عن قرار يخص تجهيز منطقة نشاطات على مستوى الولاية ستخصص لتحويل محطات الخرسانة المنتشرة بمحيط مدينة علي منجلي رغم انتهاء المشاريع التي وضعت من أجلها ، و ذلك بنقلها خارج المحيط الحضري و استرجاع  القطع الأرضية لتستغل وفق مخطط شغل الأراضي الذي أقرته مصالح  الدولة .

و بخصوص  مشروع تسمية أحياء المدينة الجديدة علي منجلي، كشف المسؤول الأول عن اعداد مخطط عمل للانطلاق في وضع اللوحات التوجيهية عبر مختلف الأحياء التي ستحمل اسماء اعلام تاريخية قصد تسهيل تنقل المواطنين، مشيرا في ذات السياق الى القضاء على 460 لوحة اشهارية وضعت بطريقة غير شرعية.

و فيما يتعلق بنظافة المدينة ، أوضح الوالي أن عملية تطهير واسعة ستشهدها علي منجلي للقضاء على المظاهر المشوهة مع إعطاء نفس جديد للمؤسسة العمومية المكلفة بالعملية،  اضافة الى التدعيم المادي للمؤسسة المكلفة بتهيئة و صيانة المساحات الخضراء المهملة مما سينعكس ايجابيا على المظهر العام للمدينة ، زيادة على تعيين مقاولة لإعادة الاعتبار لكل الطرق الحضرية بها و كذا الانارة العمومية التي اوكلت  لمقاولة "سوبت" التي ستتولى مهمة تغطية النقاط السوداء عبرها .

و عن مشروع تنصيب كمرات المراقبة، اكد الوالي أن العملية انطلقت على ان  يتم توسيعها لتغطية كامل مدينة علي منجلي، حيث لم يتبقى سوى بعض الاجراءات الادارية  الخاصة بمنح الصفقة للمقاولة المعينة .

خلية الاتصال