آخر الأخبار

تسجيل الدخول

NEWS

     تحت إشراف وزارة الثقافة ، و بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للشهيد ، يتشرف الديوان الوطني للثقافة و الإعلام ،بمساهمة التلفزيون الجزائري ، الإذاعة الوطنية و الديوان الوطني لحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة ، أن يعلمكم و يدعوكم لحضور و تغطية عرض فني بعنوان " رحلة حب " ، و ذلك يوم 18 فيفري 2017  ابتداء من الساعة 17سا00 بقاعة العروض الكبرى احمد باي –قسنطينة-

الوالي يأمر بعدم  الخلط بين السكن المدعم و الترقوي الحر و يكلف الدوائر بإعداد قوائم المكتتبين

 

يواصل والي ولاية قسنطينة السيد كمال عباس سلسلة اللقاءات المبرمجة مع مؤسسات الانجاز بالولاية ، و المكلفة بتجسيد برامج السكن التساهمي الاجتماعي و الترقوي المدعم لتدليل الصعوبات و رفع العراقيل الإدارية قصد الدفع بوتيرة الانجاز بالورشات التي تعرف تأخرا و كذا الوقوف على وضعية مختلف البرامج .

حيث جدد أمام المرقيين العقاريين عزمه على متابعة الملف بدقة و مرافقتهم لتجسيد هذه البرامج السكنية و تسليمها لمستحقيها على أن تبرمج لقاءات اخرى  مع ممثلي المكتتبين و اجتماعات ثانية لتقييم مدى تنفيذ القرارات المتخذة .

بالنسبة للمشاريع التي لم تحدد بها القوائم الاسمية للمكتتبين بعد،  شدد الوالي على أن مصالح الدولة ممثلة في الدوائر هي الوحيدة المكلفة بتحديد قوائم المكتتبين بالبرامج التي تستفيد من اعانة الدولة ، و لا يمكن اقصاء الأسماء الواردة بها ،  و ذلك  بناءا على قرار لجنة الدائرة التي تضم ممثلين عن مديرية السكن، مديرية التعمير، البلدية، الوكالة العقارية الولائية و الصندوق الوطني للسكن و كذا مصالح الدائرة . حيث وجه تعليمات لمديرية السكن للاتصال بالدوائر من أجل استكمال قوائم  المكتتبين و ارسالها للمقاولات المعنية على غرار مشروع 200 سكن ترقوي مدعم بدائرة عين عبيد الذي لم تحدد به قائمة المكتتبين و لم يودع أي ملف على مستوى الصندوق الوطني للسكن.

كما طلب المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي من مدير التعمير و البناء  رفقة مصالح سونلغاز، الموارد المائية ، البلدية و الدائرة  بالتنقل خلال الأسبوع الجاري لمواقع الورشات التي تعرف مشكل في التهيئة الخارجية من اجل معاينة الوضعية على مستوى كل ورشة و تقديم الاقتراحات المناسبة حسب كل حالة لتسجيل مشاريع التهيئة الخارجية على غرار الربط بمختلف الشبكات الأولية و الثانوية خارج القطع الأرضية للمشروع فيما تتكفل المقاولات بالتهيئة الخارجية داخل المشروع على غرار 50 مسكن ترقوي مدعم بدائرة عين عبيد و مشروع 40+60 مسكن بالمدينة الجديدة ماسينيسا و المغلق منذ 06 سنوات بسبب غياب الربط بمختلف الشبكات، حيث طلب الوالي من مؤسسة سونلغاز وضع المحول الكهربائي و مختلف نقاط الربط بالشبكات في الموقع لتسليم المشروع للمكتتبين في أقرب الآجال  .

بالنسبة للمرقيين الذين لا يحوزون على الاعتماد و غير مسجلين ضمن جدول المرقيين العقاريين المعتمد من قبل وزارة السكن، ألغى السيد الوالي اسناد مشروع 100 مسكن ترقوي مدعم بدائرة عين عبيد للمرقي غير مستوفي الشروط على أن يسند لمؤسسة انجاز معتمدة.

من بين المشاريع التي عرفت تأخرا و مشاكل في الانجاز ، مشروع 450 مسكن تساهمي بالمدينة الجديدة ماسينيسا بدائرة الخروب لمؤسسة الترقية العقارية "اومنيبات" ، حيث طلب الوالي من المرقي وضع مخطط  لباقي الأشغال و تحديد تاريخ تسليم المشروع ،علما و أن نسبة التقدم بلغت 80 %،  كما أن أغلب ملفات المكتتبين اودعت لدى مصالح الصندوق الوطني للسكن فيما لاتزال 06 حالات في الانتظار. اذ امر الوالي رئيس دائرة الخروب بالتنسيق مع المقاول لدراسة الحالات المتبقية اما تسوية وضعيتها أو تعويضها بأسماء أخرى حسب القائمة المعتمدة من قبل لجنة الدائرة . من جهته  اكد مدير التعمير و الهندسة المعمارية و البناء على تحديد المقاولة التي ستتكفل بالتهيئة الخارجية لكامل الموقع.

كما طلب الوالي من مديرية السكن بإحصاء كل الحالات التي تتطلب اجراء تعديل في العقود أو رخص البناء تحسبا  لدراسة كل طلبات المرقيين في هذا الشأن من قبل لجنة مصغرة  و الفصل فيها.

و وجه تعليمات لكل من  رئيس دائرة الخروب بمعية رئيس البلدية لتكليف المندوبين البلديين بملاحظة سير الأشغال بمختلف الورشات خلال دورياتهم  و خرجاتهم الميدانية ، مع ابلاغ المصالح المعنية في حال تسجيل توقف بالورشات السكنية على أن يحضر المعنيون اجتماعات  اللجنة التقنية للدائرة للاطلاع أكثر على الملف  .

فيما يخص قرار السيد الوالي القاضي بعدم الزج بصيغة السكن الترقوي الحر ضمن الصيغ السكنية المدعمة على غرار التساهمي الاجتماعي و الترقوي المدعم، شدد الوالي على عدم قبول مثل هذه التجاوزات مثلما هو الحال بمشروع 700 مسكن تساهمي بالمدينة الجديدة علي منجلي المسجل منذ 2009 ، حيث وجه  المقاول طلبا من أجل تسجيل برنامج ضمن صيغة الترقوي الحر في نفس القطعة الأرضية المتحصل عليها ، و هو ما اعتبره الوالي خرق لقوانين الدولة في هذا المجال لعدم جواز انجاز صيغتين سكنيتين ضمن نفس العقار المدعم .

هذا و طلب الوالي من المقاول بجمع برنامجي السكن التساهمي التي تحصل عليها و هي 700 وحدة + 264 وحدة سكنية  في نفس الموقع الذي يمتد على مساحة خمس هكتارات ، حيث طلب من مدير التعمير تعديل رخصة البناء و اعتماد وثيقة قياس جديدة للقطعة الأرضية التي تخص برنامج 964 مسكن تساهمي بكل لواحقه.

كما طالبه باحترام القوانين في هذا المجال و اتباع الأطر القانونية المعمول بها في انجاز صيغة الترقوي الحر عن طريق إيداع ملفه لدى لجنة التعمير المكلفة للنظر فيه بصفة مستقلة .

خلية الاتصال

والي الولاية يتعهد بتسليمها لتستغل في الدخول الجامعي المقبل.

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مشروع  السكن الوظيفي التابع لقطاع التعليم العالي بولاية قسنطينة و كذلك بعض الهياكل والمرافق الجديدة التي ستتدعم بها جامعة قسنطينة بالمدينة الجامعية التي تتسع ل46000 مقعد بيداغوجي و 38000 سرير او خارجها ضمن البرنامج الخماسي لفخامة رئيس الجمهورية و تكملة لمجموع المرافق التي اتت لتعزيز الولاية كقطب جامعي، ستسلم قبل موعد الدخول الجامعي 2017/2018 ،ذلك ما ادلى به والي الولاية السيد  كمال عباس لوسائل الاعلام ،خلال الزيارة التفقدية للبرامج في طور الانجاز التابعة للقطاع والتي قادته الى مختلف الورشات بها وهي على التوالي برنامج 460 سكن وظيفي و1000  مقعد بيداغوجي الخاصة بالجدع المشترك للمدرسة الكبرى و برنامج 2000 مقعد بيداغوجي و1000 سرير أخر ستعزز المرافق التابعة لجامعة العلوم الاسلامية بالوحدة الجوارية 20 .

و لقد طمان الوالي ممثلي الاساتذة و عمداء الجامعات الذين حضروا الزيارة  مؤكدا في حديثه على اتخاذ كل التدابير قصد اعادة تفعيل اشغال الورشات  وتدعيمها باليد العاملة والوسائل المادية واستدراك التأخر و رفع التحفظات التي تمت ملاحظتها  بالسكنات وتدوينها بمحضر يقوم بإمضائه جميع الاطراف،  ووجه تعليمات لمدير السكن وللمقاولات  تقضي بتسليمها  وذلك  بحضور ممثلين عن ادارة الجامعة و عن الاساتذة و قد بلغت نسبة الاشغال بالسكنات 90 % وكذلك الشروع في اشغال التهيئة ابتداء من يوم غد الخميس 9 فبراير 2017 وقد حددت اجال انتهائها بثلاثة اشهر.

كما امر رئيس الهيئة التنفيذية بإنشاء خلية متابعة مستمرة لهذا البرنامج السكني،  تتكون من  ممثلين عن بلدية الخروب ومديرية السكن و مكاتب الدراسات لتتابع عن قرب وبصفة مستمرة ودائمة هذا المشروع الى غاية تسليمه في الآجال المحددة.     

        ومن جهة اخرى تم تكليف عمداء الجامعات المعنية بالإسراع في انطلاق الاجراءات المتعلقة بالصفقات العمومية  لتفادي اي تأخر في اقتناء التجهيزات الاساسية و الاثاث المكتبي الضروري لضمان انطلاق الموسم الدراسي المقبل في ظروف حسنة بهذه الهياكل الجامعية الجديدة متعهدا بتكفله بكل ما تعلق بالوضعيات المالية العالقة للمقاولات المكلفة بالانجاز.

 اما عن ورشة اشغال مشروع 1000 مقعد بيداغوجي التي انطلقت في صائفة 2015 فهي الاخرى بلغت 45 %  من نسبة التقدم في حين بلغت مشاريع مرافق جامعة العلوم الاسلامية التي انطلقت سنة 2013 نسبة   70 %  بالمقاعد البيداغوجية و عددها 2000      وبمشروع 1000 سرير الذي انطلقت به الاشغال سنة 2014 وصل تقدم الاشغال حوالي 55 % ليسلم المشروعين الاثنين  في غضون السداسي الثاني من سنة 2017 .

 

  

 خلية الاتصال

 

 

متابعات قضائية في حق من يتاجرون بالعقار الصناعي

كشف والي ولاية قسنطينة السيد كمال عباس عن الشروع في عملية تطهير واسعة تخص المستثمرين الوهميين الذين يعرضون الأوعية العقارية الواقعة ضمن مناطق النشاطات و الحظائر الصناعية للبيع وذلك بعد الحصول على جميع المعلومات اللازمة لاسترجاع هذا العقار الممنوح في اطار الاستثمار ، مضيفا انه سيتم متابعة المخالفين و اتخاذ كل الاجراءات القانونية بما فيها المتابعة  القضائية لوضع حد لهذا السلوك المنافي لدفتر الشروط الممضي من قبل المستفيد  .

 و ذكر الوالي خلال كلمته الافتتاحية في الدورة العادية الرابعة للمجلس الشعبي الولائي ، أن سياسة الدولة فيما يخص ملف الاستثمار لا تتوقف عند منح الأراضي بل تتعداه الى مرافقة المستثمرين في كل المراحل حتى تجسيد مشاريعهم سواء من ينجزون داخل قطع أرضية خاصة أو عمومية، داخل مناطق النشاطات أو خارجها ،لإعطاء دفع قوي للاستثمار بولاية قسنطينة التي تتوفر على 14 منطقة نشاطات مصغرة و 4 مناطق صناعية منها حظيرتين صناعيتين .

كما أكد أن العديد من طلبات الاستثمار تم استقبالها على مستوى الولاية، منها من تمت دراسته و اخرى ستدرس خلال الأيام القليلة القادمة لإعطاء النتيجة المناسبة لكل منها .

بالنسبة للطلبات المدروسة و التي حضيت بمنح قطع الأرضي بمقررات إدارية، اكد السيد الوالي على مرافقة كل المستفيدين في كل المجالات وعن عملية التطهير التي شرع فيها والتي تخص الكشف عن عملية بيع و شراء للقطع الأرضية الممنوحة ، ذكر ان استرجاعها سيتيح الفرص للمستثمرين الحقيقيين حتى يتم انجاز مشاريع جديدة تسمح بخلق الثروة و إنشاء مناصب عمل  .

خلية الاتصال